أخبار جويّا
Subscribe to What's Newأخبار العالم
الرئيسية » جويا

جويا

جـويــّا الـجـغـرافـيـا والـمـنـزلـة :

جويا بلدة تقع بسلام في وسط تلال لبنان الجنوبية , كما وتنتشر هذه البلدة الرائعة على عدة تلال محيطة ويحدها من الجهة الشرقية قريتي المجادل والشهابية ومن الجهة الغربية قريتي عيتيت ووادي جيلو ومن الجهة الشمالية قريتي معركة ودبعال ومن الجهة الجنوبية قرية محرونة , اذ ترتفع عن سطح البحر حوالي 350 مترا , جويا لها منزلة معروفة ليس في الجنوب فحسب بل على مستوى الوطن الحبيب لبنان اذ انها عرفت ب بلدة المليونيرات ,كما وتشتهر وتتميز بكثرة المتعلمين والخريجين ما وراء البحار , جويا فيها العديد من المحامين وعلماء الحاسوب  وصحفيين وأساتذة جامعات , كما وانها عرفت بالكثير من المحترفين مثل الاطباء والمهندسين والصيادلة ولأهالي البلدة احصائية فريدة ورائعة من المثقفين ,جويا ذكرت اكثر من مرة في أحد أكبر الصحف المنتشرة حول المعمورة سيما لوس انجليس تايمز حيث قالت جويا من البلدات النادرة بعدد الألف مليونير .

جـويــّا – بـلـدة الـمـهـاجـريـن :

أهالي جويا عبروا ألاف الأميال بحثاً عن التميز، هاجروا ولا يحملون سوى الشجاعة في قلوبهم وعادوا بالثروات والخيرات منتصرين – نجحوا لأنهم أحبوا واحترموا حيث استقروا. هم المزاريعين الذين تحولوا الى رجال أعمال ناجحين هم الرعاة الذين يقودون قطعانهم الى النجاح المالي هم الاباء الاميين الذين أداروا رياض الاطفال لنسلهم وصنفوا منهم الأطباء والمهندسين والصيادلة هم البناة المعلمون والحياك في الاراضي الاجنبية هم الشعراء الذين صبوا أرواحهم في كؤوس الحكمة لصغارهم هم الذين ولدوا في الأكواخ وماتوا في قصور التعلم والنجاح على كافة الصعد هم الواحد الذي يتحرك بثبات نحو الكمال والجمال والحقيقة ..

 

تـاريـخ جـويــّا :

جويا تاريخها حافل من العصر الحجري مروراً ببعض العصور التي تلت، يوجد في البلدة عدة مغاور وكهوف موجودة الى الان في الجهة الغربية الجنوبية لكنها لم تدرس الى الان، لكن التحليل التمهيدي أشار الى ان البعض منها عائد الى الصليبيين والرومان واليونانيين وغيرهم، كما ويوجد في منطقة تيرتننا آبار وصخور ومع الأسف حطمت وسرقت ابان الغزوات آنذاك، ويوجد أيضاً مرقد للنبي الصياح (ع) في منطقة سميت بإسمه، كما ويوجد في منطقة السهيلة قبر تاريخي كانوا يحدثوننا عنه العلماء الافاضل وينتشر في البلدة والى الان عدد كبير من الابار الارتوازية الخاصة والعامة وعيون نذكر أهمها: عين الجديدة والسفلى والفوقا وعين حاوي والدروز والى آخره ….
جويا عرفت منذ القدم ب (نجمة الصباح) لكثرة رونقها عند الشروق، إلا أنها تغيرت وتبدلت الأسماء مع مرور الزمان وخاصة في عهد الفرنسيين حيث كانت جويا محطتهم بعد العناء وكانوا يصفونها بالفرنسية(جوايي) أي المكان الجميل الى أن اتخذت جويا وسميت بهذا الإسم. ..

 

تـاريـخ جـويــا الـثـقـافـي :

جويا تكتسب مكانة رفيعة في التاريخ الثقافي في جنوب لبنان أثناء القرون الثامن والسابع والتاسع عشر . جويا فيها مدرسة مشهورة وهي المدرسة الخاتونية وعندها متخرجين كثر من علماء الدين ولكن وللأسف الشديد أحرقت هذه المدرسة وحطمت من قبل الوالي العثماني صاحب السمعة السيئة أحمد باشا الجزار. تعلم في المدرسة الخاتونية العديد من العلماء المشهورين سيما الشيخ ابراهيم سليمان رحمه الله، كما وقتل على يد الجزار الكثير الكثير من العلماء آنذاك، كما واشتهر العديد منهم وعرفوا في حقول الشعر والادب سيما الشيخ علي نور الدين والشيخ محمد علي خاتون والشيخ توفيق نور الدين والسيد محمد شومان .

تـاريـخ جـويــّا الـحـديـث :

جويا مدينة عالمية فيها وفرة من القصور المعمارية المتقنة (بيت الطائرة) وأبنية حديثة ومتطورة والعديد العديد من البنايات العالية، نمت مدينة جويا بشكل واسع لا مثيل له في الثمانينات والتسعينيات وتتراوح أحصائيات السكان ما بين 30,000 نسمة و 47,000 نسمة في جميع أنحاء العالم، كما وأجبر الكثير على هجرة المدينة جراء الكوارث والحروب . تعيش جويا أياماً من المجد بعد تحرير جنوب لبنان من الإحتلال الإسرائيلي والذي دام حوال 22 عاماً، جويا تكتسب مكانة ومركزاً تجارياً هاماً في المنطقة، والحكومة اللبنانية تدرك ذلك جيداً اذ اعطتها مؤخراً مركزاً لإحصائيات السكان ويعرف بسجل القيد، واخراً للأمن العام لأكثر من 23 قرية مجاورة، كما و يوجد محكمة شرعية ومدنية ومركزاً لفصيلة قوى الامن الداخلي والدفاع المدني كما وزادت من عدد المخاتير في الانتخابات البلدية والاختيارية للعام 2010 الى ستة 6 مخاتير وأعضاء المجلس البلدي وكما هو معروف وعلى حاله ب 18 عضوا.ً جويا فيها مركزاً للإتصالات العامة )اوجيرو( ومركز اقليمي لشركة كهرباء لبنان ويوجد أيضاً العديد من المؤسسات التربوية والمهنيات والمعاهد التكنولوجية الجامعية والتي لها إرتباطات بجامعات فرنسية مهمة، وأيضاً يوجد كليات ومستشفيات إضافة للبنوك، مما ميز جويا عن غيرها من البلدات الجنوبية .

 

عـائـلات جـويــّا :

قـنـديـل سـعـد أحـمـد الـحـاج دايـخ شـري فـيـاض أيـوب حــداد فـواز
مـحـسـن طـه عـطـّار لـقـيـس خـلـيـل أبـا الـحـسـن سـلامـي جـشـّي بـعـلـبكي مـروة
عـبـيـد بـغـدادي عـلـيـان قـصـيـر رمـيـتـي صـوفـان جـعـفـر حـمـود قـاسـم فـضـل الله
طـاهـر زيـن حـجـازي حـسـن ديـاب غـنـدور سـعـيـدي اسـمـاعـيـل خـاتـون جـمّال
نـزّال قـلـيـط مـكـي حـيـدر الـسـمـرة شـبـلـي حـجـيـج الـبـط سـرحـان عـكـر
حـويـلـي سـلـيـمـان سـلـمـان صـالـح قـضـامـي عـيـساوي مـغـنـيـة الـسـاحـلـي عـيّاش عـجـمـي
نـور الـديـن زيـن الـديـن الـمـصـري بـيـرم كـمـال عـواضـة مـنـصـور مـهـدي أمـيـن نـحـلـة
يـاطـر شـهـاب صـمـادي عـطـيـّة فـاعـور رحـال بـحـسـون عـطـوي غــزال يـوسـف
بـلاغـي شـفـيـق بـيـلـون رضـا حـاوي مـكـحـّل صـفـدي شـومـان شـومـر نـشـّار
سـلـيـم طـنـيـش يـحـيـى الـدس هـاشـم فـارس زيـدان هـادي زبـد شـور
يـاسـيـن شـحـادي فـوزي نـوري الـمـواسـي رمـضـان فـقـيـه درويـش كـرّام سـويـدان
       الـسـيـد أمـيـن شـحـّود كـنـعـان الـحـسـيـنـي عـمـاشـا وهـبـي شـامـي
Print Friendly
SHARE ON

ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق,صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المّس بالكرامات.إنّ التعليقات المنشورة لا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة إطلاقًا من جرّائها..

اضف رد