أخبار جويّا
Subscribe to What's Newأخبار العالم
الرئيسية » news » ثقّف نفسك

ثقّف نفسك

معلومات ثقافية

الثقافة

يجب على كلّ فرد أن يُثقّف نفسه ويُجدّد معارفه باستمرار، وذلك لأننا في عالم السرعة؛ حيث لا يوجد مكان للأفراد الذين لا يقرؤون عن كل جديد، ويستطيع الإنسان أن يزيد من ثقافته ومعلوماته من خلال القراءة، فإمّا أن يقرأ في الكتب الثقافية والتي تحتوي على آلاف المواضيع العلميّة والنفسية والأدبية والتاريخية والفيزيائية، وإمّا أن يَستخدم الإنترنت للتعرّف على كل ما هو جديد في العالم. يُتيح الإنترنت كمّاً كبيراً من المعلومات التي لا حصر لها؛ حيث يَستطيع الفرد منّا بضغطة زر الحصول على كافّة المعلومات التي يحتاج إليها في موضوع معين، ومن الجدير ذكره أنّ الثقافة العامّة تجعل الفرد أكثر نضجاً وقدرةً على التصرّف في المواقف المختلفة، لذلك سنعرض في هذا المقال مجموعةً من المعلومات الثقافيّة العامة.

معلومات ثقافية عامة

يستطيع الحصان أن يبقى على أقدامه لمدّة تزيد عن الشهر. تُعرف اللبؤة بأنها قادرة على أن تصطاد تسعين بالمئة من الفرائس بمفردها، لكنّها وقبل أن تبدأ بالأكل تُبقي جانباً حصة الأسد. البطة هي الحيوان الوحيد الذي لا يُسمع له صدىً في أي موقع والسبب غير معروف لغاية الآن. من الغريب أنّ الصرصور يهرع إلى مخبئه وينظّف نفسه إذا لامس جسمه الإنسان. الدهون الموجودة داخل جسم الإنسان كافية لعمل سبع قطع من الصابون. جميع الحيوانات البحريّة تخشى من الحوت الأبيض، ويشمل ذلك الحيتان المُفترسة الأخرى. السلطان محمد علي حاكم مصر عمل على إنشاء فرقة من الجنود المشاة، والغريب في الأمر أنّهم كلّهم كانوا بعينٍ واحدة. القوّة العضليّة لسيدة عمرها خمسة وعشرين عاماً تساوي القوة العضلية لرجل عمره خمسة وستين عاماً. خلال العقد الخامس من القرن العشرين رفضت دولة الهند الاشتراك في بطولة كأس العالم، والسبب عائد إلى رفض الفيفا طلبهم باللعب حفاة الأقدام. إذا فقد الأخطبوط واحدةً من أذرعه الطويلة تنمو له ذراع بديلة عنها لاحقاً. يعُتبر سيدنا إدريس هو من كتب القلم. أوّل من أطلق اسم يوم الجمعة هو كعب بن لؤي. أوّل ما نزل في كتاب التوراة هو قول بسم الله الرحمن الرحيم. أوّل ما فرضت الصلاة كانت صلاة الظهر؛ فهي أوّل صلاة صلّاها الرسول صلى الله عليه وسلم. عندما يبدأ الإنسان بالكلام فإنه يَستعمل من سبعين إلى ثمانين عضلة. كان الأطبّاء في القدم عندما يريدون إجراء عمليّةٍ جراحيّةٍ لمريض يضربونه على مؤخّرة رأسه ليتمكّنوا من إجراء العملية، وذلك قبل اكتشاف التخدير. شارك المقالة فيسبوك تويتر جوجل+

Share Button
SHARE ON

عن

ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق,صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المّس بالكرامات.إنّ التعليقات المنشورة لا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة إطلاقًا من جرّائها..

اضف رد